الاخبار

وليد أنديجاني: نستهدف الشباب ونحارب التعصب بـ # شجع بشياكة


كشف وليد أنديجاني الرئيس التنفيذي بشركة الشياكة ان دخولهم الى الاستثمار الرياضي جاء نتاج دراسة مستفيضة استغرقت مدة عامين، واكد ان اختيارهم لناديي الاتحاد والهلال بسبب ما يتمتعان به من قاعدة شعبية كبيرة خاصة الاول الذي كسر الارقام القياسياة بحضور ما يقارب 600 الف مشجع.

مشيراً الى ان لديهم طموح كبير لتوسيع قاعدة شراكتهما مع الاتحاد والهلال لتضم عددا من الاندية لا سيما وان شركتهم تعتبر الاولى التي تختص بمجال الثياب الجاهزة تدخل معترك الاستثمار الرياضي.

كما اوضح الانديجاني آلية شراكتهما والمفاوضات التي دارت قبل الرعاية الرسمية للعميد والزعيم.

في البداية حدثنا عن سبب اتجاه شركة الشياكة للاستثمار الرياضي؟

- نحن في شركة الشياكة نهتم دائما بالشباب وعلى رأس اهتماماتنا الرياضة وكرة القدم ونسعى الى تطوير منتجاتنا الوطنية وذلك بدخولنا لمجال الاستثمار الرياضي.. كما ان هناك نقطة اخرى نحرص عليها الا وهي تفعيل دورنا بالمسؤولية الاجتماعية عبر دعم الاندية الرياضية.

هل تعتبر تجربتكم الحالية هي الاولى لكم في هذا القطاع الحيوي؟

- نعم دخولنا في الاستثمار الرياضي من خلال رعايتنا لناديي الاتحاد والهلال هي الاولى بالنسبة لنا وفي الواقع نحن كنا ندرس هذه الخطوة منذ عامين وبعد اكتمال الرؤية والاهداف قررنا الدخول في هذا القطاع الحيوي

لماذا اخترتم الاتحاد والهلال بالذات؟

- أولاً نعتبر كل الأندية سواسية وكلها كبيرة وعريقة ونفتخر بها ونحن في شركتنا نعمل وفق دراسات وابحاث تسويقية وما دفعنا الى اختيار الاتحاد والهلال هو ما يمثلانه من ثقل في الشعبية الجماهيرية.

هل للارقام التي حققها الحضور الجماهيري في دوري عبداللطيف جميل في الموسم الماضي بحضور مليون و 600 الف مشجع منهم ما يقارب 600 الف مشجع اتحادي دور في تحفيزكم؟

- بكل تأكيد هذا من اهم الحوافز التي دفعتنا الى الدخول في الاستثمار الرياضي.

هل تبحثون عن النجوم ام الجمهور؟

- تركيزنا دائماً على البحث عن كل ما يهم الشباب والجمهور وكما يعرف الجميع ان جلهم من الشباب ونحن عندما اخترنا الشراكة مع الاتحاد والهلال ليس لاننا نفضلهما على الاندية الاخرى وانما نرى الان شراكتنا معهما تعود علينا بعدة مكاسب منها معنوية وايضاً تسويقية

هل من الممكن التعرف على آلية الشراكة بين الاتحاد والهلال؟

- حسب الاتفاقية ثوب الشياكة سيكون الثوب الرسمي لناديي الاتحاد والهلال وكما اننا سنقوم بتصميم اكسسوارات خاصة والمهم في ذلك ان منتجاتنا مبتكرة وتعتمد على مصممين متخصصين في هذا المجال.

كم مدة العقد بينكم وبين الاتحاد والهلال وقيمة الشراكة؟

- مدة العقد ثلاث سنوات لكل من شراكتنا مع الاتحاد والهلال أما قيمة الشراكة فلا أود الخوض فيها.

هل تتيح الاتفاقية مشاركة نجوم الفريقين في الاعلانات والدعاية الخاصة بالشياكة؟

- اللاعبين جزء اساسي من هذه الرياضية وطبعاً نهدف بموجب الاتفاقية مع الاتحاد والهلال الى الاستفادة من تواجد نجومها للتسويق لمنتجاتنا كما تعطي لنا فرصة لقاء اللاعبين مع الجماهير في معارضنا المنتشرة في انحاء السعودية.

هناك سؤال يتردد كثيراً عن سبب تأخر الاعلان الرسمي حتى الان؟

- كنا نبحث عن الوقت المناسب للاعلان عن الشراكة بين ناديي الاتحاد والهلال وفضلنا ان يكون بعد نهاية الموسم لكي يكون الوقت مناسباً.

كيف وجدتم التفاوض مع ادارتي الاتحاد والهلال؟ وهل وجدتم صعوبة في التفاصيل المالية؟

- لا طبعاً لان شركة صلة والدكتور راكان الحارثي على وجه الخصوص سهّل كافة الامور واما بالنسبة للامور المالية فعلى العكس انا ارى ان هناك فائدة لكلا الطرفين والقيمة مجدية للناديين وكذلك مجدية لنا كشركة.

هل سيتم التوسع والتعاقد مع أندية اخرى في المستقبل وما هي؟

- نحن شركة الشياكة طموحنا ليس له حد ومتى سنحت الفرصة بناءاً على الدراسات والابحاث في الدخول بشراكات مع اندية اخرى بكل تأكيد سنقوم بذلك.

انت كمستثمر ماهي الرسالة التي تود ايصالها للجماهير؟

- انا مؤمن باهمية الرياضة ودورها الكبير وانها تجمع ولا تفرق وانا ضد التعصب الرياضي المنتشر مؤخراً ونحن سنقدم مبادرة من قبلنا من خلال هاشتاق عبر مواقع التواصل الاجتماعي "توتير" بعبارة شجع بشياكة ولذلك كمساهمة منا للقضاء على ظاهرة التعصب.

هل هناك معوقات ساهمت بتأخركم في الدخول للمجال الرياضي؟

- لا لم نواجه معوقات ولكننا في الوقت الذي رأينا انفسنا جاهزين ومنتشرين في مجال عملنا قررنا الدخول في الاستثمار الرياضي.

لكن هناك من يقول ان عدم وجود انظمة وحوكمة متخصصة في مجال الاستثمار تمثل قلقاً لدى المستثمرين؟

- انا لا اعتقد انه قد حدثت مشاكل في السابق مع شركات رعاية مع الاندية بل على العكس هناك توجه كبير من الشركات للدخول في المجال الرياضي ودخول الكبرى منها كشركة عبداللطيف جميل دليل انه قطاع مغرٍ وبيئته مناسبة للاستثمار.

على الصعيد الشخصي هل مارست الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص؟

- نعم مارست كرة القدم وذلك في المرحلة الجامعية ولكنني توقفت بسبب الرباط الصليبي ولكني ما زلت متعلقاً بلعبة كرة القدم وهي من العوامل التي شجعتني للدخول في المجال الرياضي كمستثمر.

من هم اللاعبون المفضلون لديك؟

- ماجد عبدالله وصالح النعيمة واحمد جميل ومحمد عبدالجواد واما بالنسبة للاعبين العالميين كريستيانو رونالدو وايضاً ميسي الذي اتمناه ان ينتقل الى ريال مدريد.

في الختام ماذا تقول؟

- احب اشدد على اننا نهتم بقطاع الشباب والرياضة وتوجيه رسالة لنبذ التعصب كما اننا نود الاستفادة من هذا الحراك الرياضي الكبير في تطوير وانتشار منتجاتنا الوطنية واتمنى التوفيق للرياضة السعودية والاندية كافة ولنا كشركة متخصصة في مجال الثياب الجاهزة التي تعتبر صاحبة التجربة الاولى في الاستثمار الرياضي ونسعى للتوسع في المستقبل مع عدد من الاندية.